بوابة التعليم

الرئيسية التعلم الإلكتروني الأخبار المقالات البث المباشر سجل الزوار خريطة الموقع راسلنا

 






الأخبار
أخبار عامة
التربية تستقبل العام الهجري الجديد بـ47 إدارة تعليمية
التربية تستقبل العام الهجري الجديد بـ47 إدارة تعليمية
متابعات
11-27-2010 02:46


استقبلت وزارة التربية والتعليم العام الهجري الجديد بتقليص عدد إداراتها التعليمية من 82 إدارة إلى47 بعد توحيد كافة الإدارات التعليمية في محافظات ومناطق المملكة؛ عدا 14 إدارة في 7 مناطق ومحافظات هي الطائف، ومكة، وجدة، والرياض، وعسير، ونجران.
ووفقا لمصادر تربوية فإن العام الهجري الجديد سيشهد توحيد كافة إدارات التعليم في ظل عزم وزارة التربية والتعليم على توحيدها بما يسهل إجراءات العمل وقصرها على 41 إدارة تعليمية للبنين والبنات في جميع المناطق بعد نجاح تجربة الدمج التي طبقت في عدد محدود من الإدارات، وتم التوسع فيها لتشمل حاليا 34 إدارة تعليمية.
وكانت وزارة التربية والتعليم قد بدأت في توحيد إجراءات العمل في الإدارات المركزية المتناظرة بجهاز الوزارة كإدارة شؤون المعلمين، والشؤون الإدارية والمالية، وشؤون المباني والإعلام التربوي، وبعض الإدارات الأخرى قبل أن تبدأ بتوحيد إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات بصفة تجريبية أثبتت نجاحها لتبدأ بعدها عملية التوسع في دمج الإدارات التعليمية والتي كان آخرها توحيد إدارتي التربية والتعليم للبنات في منطقة المدينة المنورة.
وأكد عدد من التربويين نجاح فكرة توحيد إجراءات العمل في إدارات التربية والتعليم بعد إعادة تطبيقها بمنهجية علمية بعد دراسة متأنية.
وقال مدير إدارة الإعلام التربوي بالإدارة العامة للتربية والتعليم للبنين في محافظة الطائف عبدالله الزهراني: "إن نجاح فكرة توحيد إجراءات العمل في إدارات التربية والتعليم التي دمجت جاء بعد نجاحها في الجهاز المركزي بالوزارة". مشيرا إلى أن نجاح الفكرة لكونها جاءت بعد دراسة ومنهجية معينة خلاف الدمج الذي كان للإدارات التعليمية قبل عدة سنوات، والذي تراجعت عنه الوزارة بعد تطبيقه في ذلك الحين. مضيفا: أن الفكرة تسهم في سلاسة إجراءات العمل والقضاء على البيروقراطية، إلى جانب إتاحة الفرصة للمرأة لقيادة دفة العمل التربوي في الإدارات النسائية الخاصة بشؤون المرأة.
ورحبت المشرفة التربوية حنان أحمد بدمج الإدارات التعليمية، موضحة أن قرار نائبة وزير التربية والتعليم نورة الفايز باستقطاب الكفاءات النسائية القادرة على القيادة، وفق منهجية علمية مؤشر على أن التربية عازمة على وضع المرأة على منصة القيادة التربوية النسائية في إدارات التربية والتعليم التي لا تزال تخضع لسلطة الرجل الإدارية حتى في الإدارات النسائية كإدارة شؤون المعلمات.
وعن تجربة الإدارات التعليمية المدمجة أوضح مدير إدارة التربية والتعليم في محافظة القويعية سعيد النفيعي أن دمج الإدارة وتوحيد الإجراءات كان له نتائج مثمرة في الاستفادة من إيجابيات الإدارات المتناظرة في تعليم البنين والبنات، وتبادل الخبرات وتسهيل الإجراءات، والحد من البيروقراطية والروتين، واستغلال الإمكانات المتاحة.
من جهته أشار أمين الأمانة العامة لإدارات التربية والتعليم بوزارة التربية والتعليم الدكتور راشد الغياض إلى أن توحيد إدارتي التربية والتعليم للبنين والبنات في محافظة الطائف وبقية الإدارات سيكون قريبا وفقا لتوجه الوزارة في توحيد الإدارات التعليمية في مناطق ومحافظات المملكة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 757


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في Facebook Main
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Youtube



تقييم
6.60/10 (8 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع بواية التعليم