بوابة التعليم

الرئيسية التعلم الإلكتروني الأخبار المقالات البث المباشر سجل الزوار خريطة الموقع راسلنا

 






الأخبار
أخبار عامة
سمو وزير التربية والتعليم يلتقي بالأسرة الإعلامية في هيئة الصحفيين السعوديين , مستعرضا التوجهات المستقبلية لوزارة التربية والتعليم .
سمو وزير التربية والتعليم يلتقي بالأسرة الإعلامية في هيئة الصحفيين السعوديين , مستعرضا التوجهات المستقبلية لوزارة التربية والتعليم .
سمو وزير التربية والتعليم يلتقي بالأسرة الإعلامية في هيئة الصحفيين السعوديين , مستعرضا التوجهات المستقبلية لوزارة التربية والتعليم .
12-12-2010 09:43
استضافت "هيئة الصحفيين السعوديين" مساء يوم أمس السبت في مقرها في حي الصحافة في الرياض، سمو وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد آل سعود ، وقد التقى سموه بعدد من الإعلاميين الذين حضروا لمحاورة سموه حول هموم التربية والتعليم ، وكان اللقاء فرصة لطرح العديد من القضايا والمواضيع التي تهم المجتمع حول التربية والتعليم .

وقد رحب سموه بالإعلاميين واستعرض سموه في بداية اللقاء العديد من البرامج والمشاريع الإستراتيجية التي تقوم بها الوزارة ، وكشف عن مؤتمر يختص بالجودة الشاملة للتعليم برعاية خادم الحرمين الشريفين سينعقد في بداية شهر صفر القادم ، مبينا أن المؤتمر سيركز على الجودة والنوعية في التعليم ، مؤكدا أنه سيكون له دور كبير في تطوير العملية التعليمية.

بعد ذلك بدأ سمو الوزير بالإجابة على أسئلة الإعلاميين وتولى الأستاذ قينان الغامدي رئيس تحرير جريدة الشرق مهمة التنسيق فيما بينه وبين الحضور، حيث تم التطرق للعديد من القضايا التربوية بكل شفافية ووضوح , أوضح من خلالها سموه الرؤية المستقبلية لوزارة التربية والتعليم , والنهج الواضح الذي تسير عليه الوزارة نحو تحقيق أهدافها وفق الخطط والإستراتيجيات المرسومة .

وأبان سموه في هذا اللقاء حرص الوزارة على تحقيق الرضا الوظيفي لمنسوبيها، وأن التأمين الطبي للمعلمات والمعلمين سيكون على رأس أولويات شرط التطوير، مراهنا على نجاح المملكة في المجال المعرفي، مستدلا بما تحقق في السبعينيات الميلادية في الجبيل وينبع من نجاح للمشاريع المرتبط بالاقتصاد المعرفي.

ورفض الأمير فيصل بن عبد الله وصف عملية التطوير التي تمر بها وزارة التربية والتعليم بالتجريب، قائلا «يوجد تقييم سنوي، وكل مسؤول في الوزارة يحمل على عاتقه أمانة الوطن، والتربية ليست حقل تجارب، وإنما عمل مستمر من التطوير، وهدفنا بناء مؤسسات مبنية على أسس صحيحة تحقق خدمة الوطن»، مؤكدا استمرار عملية التطوير وفق منهج سنوي، مستطردا أن «السنوات المقبلة، سيكون التركيز فيها على النوع وليس الكم» وتحدث الأمير فيصل بن عبد الله عن نجاح الوزارة في تحقيق مبادرة التوحيد واللامركزية عبر تقليص أعداد إدارات التربية والتعليم من 83 إدارة إلى 13 إدارة، وتوسيع الصلاحيات الممنوحة إلى مديري التربية والتعليم، وإنشاء أمانة عامة للإدارات.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن من أهم المبادرات الرئيسة الجديدة التي تبنتها الوزارة "مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم " موضحا أنه تم تشكيل لجنة وزارية للإشراف على المشروع وإسناده لشركة تطوير، حيث يتم إعداد الخطة الإستراتيجية للمشروع، بمشاركة بيت خبرة عالمي. واعتبر أن الوزارة بذلت جهودا ودورا فعالا في الـ 58 عاما الماضية، محققة نسبة نمو بلغت 1000 في المائة لكل عشر سنوات، مشددا على أن الوزارة ساهمت في تعزيز الهوية الوطنية، وخرجت ملايين الطلبة وتميز عدد كبير من خريجيها عالميا وإقليميا ومحليا.




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 655


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في Facebook Main
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Youtube



تقييم
5.68/10 (7 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع بواية التعليم