بوابة التعليم

الرئيسية التعلم الإلكتروني الأخبار المقالات البث المباشر سجل الزوار خريطة الموقع راسلنا

 






الأخبار
أخبار عامة
في ختام أعمال المؤتمر العام لمنظمة ( الألسكو ) في تونس - وزير التربية :
في ختام أعمال المؤتمر العام لمنظمة ( الألسكو ) في تونس - وزير التربية :
في ختام أعمال المؤتمر العام لمنظمة ( الألسكو ) في تونس - وزير التربية :
لتعليم هو المحور الرئيس في خطط التنمية كافة , ويأتي على رأس اهتمامات الدولة.
12-25-2010 09:00
في ختام أعمال المؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألسكو) في دورته العشرين المنعقد في تونس العاصمة خلال يومي 21 – 22 من الشهر الجاري بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين والأكاديميين والمسئولين في البلدان العربية , القى صاحب السمو الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم كلمة قدم خلالها الشكر والتقدير لفخامة الرئيس زين العابدين بن علي رئيس الجمهوريّة التونسية على سامي إشرافه لهذه المؤتمر، ودعمه المتواصل للعمل العربي المشترك , ومؤازرته للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ، وقدم سموه جزيل الامتنان لمعالي مدير عام المنظمة وزملائه الكرام على حسن الاستقبال والتهيئة الجيدة لانعقاد المؤتمر العام للمنظمة في دورته العشرين.

وأوضح سموه في كلمته أن التعليم في المملكة العربية السعودية يأتي على رأس اهتمامات الدولة؛ إذ يستحوذ على أعلى حصة إنفاق من الميزانية العامة، وهو محور رئيس في خطط التنمية كافة , مؤكداً أن مقياس تقدُّم الأمم اليوم يتمثل بشكل أساس بمدى جودة مخرجات التعليم، الذي يقود مراحل التنمية فيها , مضيفاً الجهود التربوية الوطنية الحالية والمستقبلية تتسم بالتركيز على النوعية من خلال تطوير ما يُقدم لأبنائنا وبناتنا في مدارسهم وتجويده، والاستفادة من الخبرات والتطورات العالمية الحديثة؛ والتركيز على مناهج جديدة تتناسب مع روح العصر، وحسن التواصل مع الثقافات الأخرى، والأخذ بنظام المقررات، والاستفادة من عالم التقنية بتوفير أحدث أساليب التعليم.

وأشار سموه إلى قيام وزارة التربية والتعليم بتنظيم «المؤتمر الدولي الأول للجودة الشاملة في التعليم العام» في الثامن من الشهر القادم وبرعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله , وذلك تحقيقًا للتوجيهات السامية التي تؤكد دوما على أهمية تطبيق معايير الجودة والتميز في كافة القطاعات الإنتاجية والخدمية الحكومية والخاصة، والاستفادة من أفضل التجارب والتطبيقات العالمية الرائدة في مجال الجودة في التعليم ,

وجاء في سياق كلمة سموه "إننا نتطلع جميعا في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى الرقي بالعمل المشترك والسعي قدماً نحو مستقبل أفضل لأمتنا العربية، كما نأمل الاستمرار في تطوير آليات العمل سعيا لتجويده وتحسين مخرجاته , ونتوقع أن تعمل إدارات المنظمة على الاستفادة من أساليب التقنية الحديثة عند تنفيذها لخططها المستقبلية، واجتماعاتها المتواصلة" .



وأكد سمو وزير التربية على تعزيز مفهوم الشفافية، وبناء نظام محاسبي فعال، مبينا أن ذلك سيسهم في ترشيد الإنفاق وتوجيهه نحو البرامج والمشروعات ذات الأولوية.

كما أكد سموه على الحاجة إلى دعم المنظمة لتتمكن من الاستفادة من الشباب العربي، ومنحهم فرصة حضور أكبر في أعمالها، واتساع مساحة الاختيار الجغرافي بالنسبة للعاملين في المنظمة، ليشعر الجميع بوحدة العمل العربي المشترك عبر منظمتهم.




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 587


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في Facebook Main
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Youtube



تقييم
3.50/10 (8 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع بواية التعليم