بوابة التعليم

الرئيسية التعلم الإلكتروني الأخبار المقالات البث المباشر سجل الزوار خريطة الموقع راسلنا

 






المقالات
مقالات تربوية
استفزازية النائبة
استفزازية النائبة
01-22-2011 08:51

معالي الأستاذة نورة الفايز نائب وزير التعليم قبل أن تكون نائبة للوزير هي تربوية و(أم) لديها مشاعر الأمومة والنظرة الشاملة إلى الحياة الاجتماعية بالمملكة.. فالمجتمع لا يحتمل المزيد من الاستفزاز وبخاصة من شخصية اجتماعية بحجم نائب الوزير بأن تطلق تصريحات صحفية بلغة استفزازية غير مبررة لعمل إداري وإجرائي فيه مساحة للمتغيرات وقراره ليس شأناً داخلياً يخص وزارة التربية والتعليم بل تشاركها أطراف مؤثرة مثل وزارة الخدمة المدنية، ووزارة المالية وأعلى من تلك القطاعات قد يصدر قرار سام بحل مشكلة معلمات محو الأمية...


النائبة نورة الفايز أطلقت تصريحاً صحفياً معمماً على جميع الصحف قالت فيه: (إنه لن يتم تثبيت معلمات محو الأمية لأن الأمية مشروع محدد بفترة زمنية وإنها في المملكة ستختفي خلال العشر سنوات القادمة). انتهى
معلمات محو الأمية شريحة كبيرة ومنهن من خدمن في هذا المجال لأكثر من عشر سنوات ولم يثبتن على وظائف رسمية بسبب اختلاف وجهات النظر بين وزارتي التربية والخدمة المدنية رغم أن مؤهلاتهن جامعية في حين تثبت موظفات خلال السنوات الماضية على نظام: بند 105، وبند الساعات، وبند الأجور والأجر اليومي، إذن هناك متغيرات ومعلمات محو الأمية هن الأضعف في الوقت الحالي..


لكن القرار ليس قرار نورة الفايز أو قرار شؤون البنات لوحدها وأمرهن لدى الرعاية الكريمة وتحت نظر الملك عبدالله ألبسه الله لباس العافية. فما لدى وزارة الخدمة المدنية حوالي (400) ألف جامعية على قائمة الانتظار تنطبق عليهن الوظائف التعليمية وربما أن هناك أكثر من (100) ألف جامعية من غير التأهيل التربوي برقم إجمالي (500) ألف جامعية في قائمة انتظار الوظائف لدى وزارة الخدمة المدنية... فلماذا هذا الاستفزاز من النائبة نورة الفايز لفئة من معلمات محو الأمية؛ ومعالي النائبة تعرف جيداً الظروف الاقتصادية لبعض الأسر السعودية وحاجتهن للعمل في أي ظرف. كما تعلم النائبة أن معلمات محو الأمية ومن هن على نظام الأجر اليومي والساعات لا يتمتعن بحقوقهن الوظيفية من البدلات والإجازات واحتساب الخدمة بل العمل براتب مقطوع ومتواضع وأيضاً بعقد سنوي مهدد بالتوقف..


الأمر الآخر الكلام القطعي الذي أوردته النائبة: (إن الأمية مشروع محدد بفترة زمنية وإنها في المملكة ستختفي خلال العشر سنوات القادمة)..
فهذه عبارة استهلاكية تتجدد مع قدوم ورحيل المسؤول ووعود يطلقها المسؤول مع توليه المنصب فالأمية رقم متحرك مع وجود القرى؛ والبادية؛ والأرياف، ومستوى المعيشة للأفراد وانتشار مؤسسات التعليم والصحة والشؤون الاجتماعية في جميع رقاع المملكة. الأمية لا تقررها نهاية العشر سنوات القادمة.



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1631



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في Facebook Main
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Youtube


د. عبدالعزيز جار الله الجار الله
د. عبدالعزيز جار الله الجار الله

تقييم
9.58/10 (8 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع بواية التعليم